موقع اشكرة | صراع إقليمي على منابع النفط في دير الزور

صراع إقليمي على منابع النفط في دير الزور

شوفي مافي

صراع إقليمي على منابع النفط في دير الزور

أشكرة | المحرر - تقرير 

 تسعى كل من ميليشيات قوات سوريا الديموقراطية "قسد" بدعم أمريكي، والنظام السوري المدعوم روسيّاً، للوصول والسيطرة على منابع النفط في سوريا. وتجلّى ذلك في العملية العسكرية الكبيرة التي شنّها النظام وتمكن خلالها من كسر الحصار الذي يفرضه تنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2014.

وبمجرد كسره للحصار، سارعت قوات سوريا الديموقراطية لإطلاق عملية «عاصفة الجزيرة» والتي تبغي من خلالها السيطرة على شمال شرق دير الزور، حيث منابع النفط وأكبر معاقل التنظيم في سوريا.

إلا أن الناطق الرسمي باسم قوات النخبة السورية «محمد الشاكر»، أكد في تصريح لوكالة «قاسيون»، أن: «سيطرة قسد أو النظام على ريف دير الزور الشرقي أمر صعب، نظراً لغالبيتها العربية».

وأشار الشاكر إلى أن المنطقة «ستُحكم بإدارة دولية باتفاق روسي أمريكي يضمن الحد من النفوذ الإيراني في سوريا»، لافتاً إلى أن النفط «سيُقسم للجميع بما فيهم النظام السوري تمهيداً للعملية السياسية».

جدير بالذكر أن تنظيم الدولة خسر مناطق واسعة في سوريا والعراق، واتخذ من شرق دير الزور معقلاً لقياداته وعتاده العسكري المتبقي، بعد الضربات الموجعة التي تلقاها في كلا الدولتين.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً