موقع اشكرة | ثنائية آلي تقود توتنهام لكسر النحس في ملعب تشيلسي

ثنائية آلي تقود توتنهام لكسر النحس في ملعب تشيلسي

سبورت

 ثنائية آلي تقود توتنهام لكسر النحس في ملعب تشيلسي

أشكرة | المحرر - متابعات

حقق توتنهام هوتسبير فوزه الأول على ملعب تشيلسي في 28 عاما عندما أحرز ديلي آلي هدفين في الشوط الثاني ليقلب تأخره بهدف إلى فوز 3-1 ويحكم قبضته على المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وكان آخر انتصار لتوتنهام في ستامفورد بريدج عندما أحرز جاري لينكر هدف الفوز في 1990 وانتهت آماله في اللقب في 2016 على الملعب ذاته عندما انتفض تشيلسي ليتعادل فيما يسمى ”بموقعة بريدج“.

ولم يخسر توتنهام صاحب المركز الرابع في الدوري منذ ديسمبر كانون الأول ودخل المباراة متقدما بخمس نقاط على تشيلسي لكن بدا أن النتيجة المعتادة ستكرر عندما أخطأ هوجو لوريس حارس توتنهام في الحكم على تمريرة عرضية ليضع ألفارو موراتا كرة بضربة رأس داخل الشباك ويمنح تشيلسي التقدم بعد نصف ساعة.

وأدرك كريستيان إريكسن، الذي سبق أن هدد الحارس ويلي كاباييرو بتسديدة سابقة، التعادل لتوتنهام في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول بتسديدة من فوق الحارس الأرجنتيني من 30 ياردة.

وأضاف آلي، الذي تعرض لانتقادات بسبب تراجع مستواه مؤخرا، هدفين في أربع دقائق في الشوط الثاني.

وأسفرت مشاركة هاري كين كبديل في الشوط الثاني عن زيادة سعادة جماهير توتنهام التي احتفلت أخيرا في ستامفورد بريدج بعد 27 مباراة في الدوري بدون فوز إذ خسر في 18 مناسبة وتعادل تسع مرات.

وبات توتنهام يملك 64 نقطة مقابل 56 لتشيلسي قبل سبع مباريات من النهاية لكنه يتأخر بنقطتين عن ليفربول صاحب المركز الثالث بالإضافة إلى مباراة مؤجلة.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام ”بعد 28 عاما كان من المهم أن نفوز هنا. هذا يوم سعيد للجميع وللجماهير واللاعبين ونشعر بالفخر، ”سيطرنا على المباراة لكن تشيلسي صنع الفرص وهز الشباك. كنا أفضل كثيرا في الشوط الثاني والفوز كان مستحقا، ”يستحق اللاعبون الإشادة لأنهم أظهروا شخصيتهم عند التأخر 1-صفر. هذا يوم يجعلنا فخورين“.

واستحوذ توتنهام على الكرة لكنه كان ضعيفا أمام هجمات تشيلسي السريعة وأنقذ لوريس فرصتين من ويليان وفيكتور موزيس.

وأخطأ لوريس في الدقيقة 30 عندما أرسل موزيس تمريرة عرضية ليضعها موراتا داخل المرمى محرزا هدفه 11 في الدوري هذا الموسم.

وبدا توتنهام منحوسا لكن إريكسن اختبر كاباييرو بتسديدة قوية قبل أن يدرك التعادل في نهاية الشوط الأول بتسديدة مذهلة.

وفقد موزيس الكرة التي وصلت إلى اللاعب الدنمركي ليسدد بقوة من فوق كاباييرو الذي شارك بسبب إصابة تيبو كورتوا.

وسدد سون هيونج-مين كرة أبعدها كاباييرو في الشوط الثاني لكن توتنهام تقدم في الدقيقة 62 عندما استلم آلي، المشارك في مباراته 100 في الدوري مع توتنهام، تمريرة من إيريك داير ووضعها داخل مرمى حارس تشيلسي.

وخرج آلي من تشكيلة انجلترا في مباراتين وديتين أمام هولندا وإيطاليا وتعرض لانتقادات بعد تراجع مستواه هذا الموسم لكنه رد على ذلك مرة أخرى بعد أربع دقائق.

وتسبب سون في إزعاج دفاع تشيلسي وبعد ارتداد تسديدتين وصلت الكرة إلى آلي الذي لمس الكرة قبل أن يضعها في المرمى.

واحتفلت جماهير توتنهام لفترة طويلة بعد المباراة وسط ثقة كبيرة بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا على ملعبها الجديد في الموسم المقبل.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً