موقع اشكرة | هكذا يتم ترويج الحبوب المخدرة للفتيات بهدف الدعارة في دمشق!

هكذا يتم ترويج الحبوب المخدرة للفتيات بهدف الدعارة في دمشق!

سقف الوطن

هكذا يتم ترويج الحبوب المخدرة للفتيات بهدف الدعارة في دمشق!
أشكرة | المحرر - رصد 
ذكرت مواقع موالية لنظام الأسد، تفاصيل إلقاء القبض على شبكة تعمل في ترويج الحبوب المخدرة في حدائق دمشق بهدف استغلال الفتيات وتشغيلهن في الدعارة.
وأوضح موقع "صاحبة الجلالة" الموالي، أن معلومات وردت لفرع "الأمن الجنائي" قسم الآداب بدمشق، تفيد بوجود صاحب بسطة لبيع القهوة والشاي في حديقة بجانب فندق الفورسيزن بوسط العاصمة دمشق، يقوم بترويج الحبوب المخدرة والحشيش واستغلال أوضاع الفتيات اللواتي يرتدن الحديقة واصطحابهن لمنزله لتشغيلهن بالدعارة مقابل المنفعة المادية.
وأضاف الموقع أنه تم نصب الكمين اللازم له بإرسال مندوبة لشراء الحبوب المخدرة منه وخلال إقدامه على بيعها تم القبض عليه ليتبين أنه يدعى ” س ، م ” وهو من أرباب السوابق.
وبالتحقيق معه اعترف بأنه أقدم على "بيع المندوبة حبوب الترامادول المخدرة وأنه قام بالتعرف على معظم مرتادي الحديقة وخاصة ليلاً الذين يقصدونها للنوم كونهم مشردين ليعملوا نهاراً بالتسول وقرر جذبهم ليستفيد منهم فأصبح في بداية الأمر يعطيهم الشاي والقهوة مجاناً ثم بدأ بوضع قطع الحشيش المخدر لهم ضمن الأراكيل التي يبيعها وخصوصاً الفتيات ليعرض عليهن بعد فترة العمل لديه بالدعارة فتوافقن لقاء المنفعة المادية وتذهب الفتاة معه إلى المكان الذي يحدده للقاء الزبون الذي يقوم بتأمينه لها للممارسة الجنس معها وفي أغلب الأحيان يصطحبهن لمنزله مع الزبائن".
وتم العثور على 6 قطع حشيش ضمن خزانته معبأة في أكياس نايلون معدة للبيع سعر الواحدة 5 الاف ليرة بالإضافة لحبوب الترامادول المخدر وأقراص CDلأفلام منافية للأخلاق يقوم ببيعها للفتيات لمشاهدتها مع الزبائن.
 

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً