موقع اشكرة | اﻷسد يعفي مقاتليه من رسوم البناء والرد: "سرحونا والله تعبنا"

اﻷسد يعفي مقاتليه من رسوم البناء والرد: "سرحونا والله تعبنا"

سقف الوطن

اﻷسد يعفي مقاتليه من رسوم البناء والرد:

أصدر رأس النظام بشار اﻷسد، مرسوماً تشريعياً يقضي بإعفاء من يصفهم بـ "ذوي الشهداء" و"الجرحى" المقاتلين ضمن ميليشياته، من رسوم رخص البناء لمرة واحدة، بما فيها الرسوم المضافة إليها عند قيامهم بإنشاء أو إصلاح أو ترميم أبنيتهم السكنية، وفقاً لما نشرته وكالة "سانا" التابعة للنظام، اليوم الثلاثاء. 
ورد موالو الأسد من المقاتلين في صفوف المليشيات بتعليقات استعطفت "اﻷسد" على صفحات التواصل اﻻجتماعي، وطالبت بتسريح المقاتلين بدلاً من تقديم الإعفاء.
حيث كتب حساب باسم "علي حيدر" تعليقاً قال فيه: "والله تعبنا وملينا واشتقنا لنرجع لولادنا، 6 سنين ونص احتياط وسنتين ونص خدمة إلزامية صارو 9 سنين حاجه والله حاجه، جيبو يلي عم يسهرو بالكافتريات والقهاوي، يلي عم ينتف حواجبو ويتصور عالفيس كرمال الإعجابات، وفي أصحاب المال والمكيفات أصحاب المطاعم، عطشنا وجعنا ومرضنا وتغربنا ونذلينا وشحدنا وعم نتدين لنكفي بيوتنا".
وكتب معلق آخر بحساب يحمل اسم "رامي خضور": "8 سنين وخمس شهور والله حرام تعبنا".
وتشير معظم التعليقات إلى الحالة المتردية التي وصل إليها عناصر اﻷسد، الذين دخلوا حالة من التململ واﻻنزعاج، أخرجتهم في النهاية عن صمتهم عبر الرد على مرسوم "اﻹعفاء من رخص البناء".
وكان موالو النظام أطلقوا وسماً لاقى رواجاً في الفترة الماضية، وعاد مع صدور هذا المرسوم مجدداً، وحمل حينها اسم؛ "# من_حقنا_نتسرح_صرنا_بالخدمة_بقد_الي_تسرحوا_قبلنا".

وبحسب مصادر إعلامية موالية، فإنّ الدورات التي لم تسرح من الخدمة في جيش النظام هي: "الدورات 104 و105 و106 (صف ضابط)، والدورات 106 و107 و108 مجندين".
يشار إلى أن النظام يواجه أزماتٍ عدة نتيجة الضغط الشعبي من مناصريه، ويرجح متابعون أن الأزمات تقود باتجاه فقد حاضنته تدريجياً، وفقاً لقراءة المعطيات على اﻷرض.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً