موقع اشكرة | مواطنون أتراك يُهاجمون منزل عائلة سورية “لأنهم أفسدوا استقرار الحي”

مواطنون أتراك يُهاجمون منزل عائلة سورية “لأنهم أفسدوا استقرار الحي”

التغريبة السورية

مواطنون أتراك يُهاجمون منزل عائلة سورية “لأنهم أفسدوا استقرار الحي”

أصيب مواطنان تركيان أثناء شجار بين سوريين وأتراك في قضاء تورغوتلو في ولاية “مانيسا”، فيما اعتقلت الشرطة التركية ١٠ أشخاص، ونقلت ٥ أفراد من عائلة سورية إلى مكان آمن، وفق ما أوردته وسائل إعلام تركية.

وفي التفاصيل، قامت عائلة سورية، ظهر أمس الاثنين، بتوبيخ مجموعة من الأطفال الأتراك بسبب انزعاجهم من الأصوات التي كانوا يصدروها خلال لعبهم بجوار منزل السوريين.

وعليه أبلغ الأطفال أهاليهم لتنشب مشادة كلامية بينهم وأفراد العائلة السورية، وتتحول إلى شجار بالسكاكين والعصي والحجارة.

وأُصيب خلال الشجار شابان تركيان، تلقّى أحدهما طعنة بسكين في ظهره، فيما أُصيب الآخر بحجر في رأسه.

وسارعت الشرطة التركية “بقوّة مدججة” إلى موقع الحادثة، حيث اضطرت لاستخدام رذاذ الفلفل وإطلاق عدة عيارات نارية في الهواء لتفرقة الأتراك المتجمعين أمام منزل العائلة السورية، وقاموا برجمه بالحجارة.

واعتقلت الشرطة ١٠ أشخاص لضلوعهم في الشجار، كما قامت بإخراج ٥ أفراد من عائلة سورية من المنزل الذي كانوا فيه، ونقلتهم إلى مكان آخر آمن.

 وظهر اليوم، توجّه رئيس بلدية المقاطعة وعضو حزب الشعب الجمهوري المعارض “شتين أكين” إلى موقع الشجار، وتحدث إلى الأهالي، الذين أبلغوه “بعدم رغبتهم ببقاء السوريين في الحي، زاعمين أنهم أفسدوا استقراره”.
 
ووعد رئيس البلدية أهالي الحي بنقل شكواهم برفقة حاكم المقاطعة “أوغور توران”، إلى والي مانيسا “أحمد دنيز”.

المصدر: ستيب نيوز

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً