موقع اشكرة |

النظام السوري يسيطر على خان شيخون بإدلب... والمعارك مستمرة في محيطها

شوفي مافي

النظام السوري يسيطر على خان شيخون بإدلب... والمعارك مستمرة في محيطها

استمرت المعارك، صباح اليوم الثلاثاء، في المحور الشمالي من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي شمال غربي سورية، عقب تقدم النظام إلى الطريق الدولي الواصل بين حماة وحلب، وإجباره المعارضة المسلحة على الانسحاب من المدينة وريف حماة الشمالي.

وذكرت مصادر محلية من خان شيخون أنّ مقاتلي المعارضة انسحبوا من المدينة ومن مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك وقرى لطمين ولحايا ومعركبة، الواقعة في ريف حماة الشمالي جنوب خان شيخون، بعد تقدم النظام في المحور الشمالي من المدينة ووصوله إلى الطريق الدولية.

وأضافت المصادر أنّ "انسحاب المعارضة جاء خوفاً من الوقوع في الحصار، بعد وصول قوات النظام السوري إلى الطريق الدولي شمال خان شيخون، تحت غطاء ناري مكثف من الطيران الروسي".

وذكرت مصادر من "الجبهة الوطنية للتحرير"، أنّ معارك عنيفة دارت، طوال الليلة الماضية، على المحور الشمالي الغربي من خان شيخون، حيث تمكّنت المعارضة من أسر مجموعة من عناصر النظام، إلا أنّ القصف المكثف وغير المسبوق، أدى إلى انسحاب المقاتلين من نقاطهم.

ولم تؤكد المصادر دخول قوات النظام بعد إلى مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، مشددة على أنّ نقطة المراقبة التركية المتواجدة في منطقة مورك "لا تزال هناك، ولم تنسحب بعد من المنطقة".

وأضافت المصادر أنّ "الرتل التركي الذي دخل، أمس الإثنين، وتعرّض للقصف من قوات النظام بالقرب من خان شيخون لم يعد إلى تركيا، ولا يزال في المنطقة الواصلة بين خان شيخون ومعرة النعمان".

وكان القصف على الرتل خلال مروره على الطريق الدولية قد أسفر، أمس الإثنين، عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة أحد عشر بجروح متفاوتة الخطورة.

ومنذ صباح اليوم الثلاثاء، واصل الطيران الروسي غاراته على المناطق الواقعة في محيط خان شيخون، مستهدفاً بعدة غارات بلدتي معرة حرة والتح، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية جسيمة

المصدر: العربي الجديد