موقع اشكرة | حسون يُهاجم اللاجئين السوريين: أنتم خدم وعمال!

حسون يُهاجم اللاجئين السوريين: أنتم خدم وعمال!

التغريبة السورية

حسون يُهاجم اللاجئين السوريين: أنتم خدم وعمال!

هاجم مفتي الأسد، أحمد حسون، اللاجئين السوريين، الذي هجرهم "نظام الأسد"، من سوريا، واصفاً إياهم بأنهم "خدم وعمال"، لدى تلك الدول التي وصلوا إليها.

وفي مقابلة على قناة "الإخبارية السورية" الموالية أجراها معه حسين الفياض أمس السبت، قال حسون: "أدرسوا حياة المهجرين حتى في ألمانيا يقبلوا الرجل الذي معه طفلان ليستعملوا هؤلاء الأطفال في المستقبل خدم في بلادهم .. يريدون عمالا وليس سوريين".

وكانت روسيا كلفت في أيلول 2018 ، مفتي بشار الأسد أحمد حسون، و"بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس" (يوحنا العاشر)، بمهام جديدة في سوريا، تمثلت بدفع اللاجئين السوريين للعودة إلى سوريا، في وقت تسعى روسيا لتسويق ملف إعادة اللاجئين السوريين قبل إجراء أي تسوية سياسية في سوريا.

"قتلة مأجورون"
وليست هي المرة الأولى التي يُهاجم فيها حسون اللاجئين السوريين، إذ أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً له في تشرين الأول 2018، يُهاجم فيه اللاجئين السوريين في أوروبا، متهماً إياهم بأنهم "قتلة مأجورون وهربوا من سوريا بعد فشلهم في ذلك".

ويتعامى حسون عن السبب الرئيس في تهجير السوريين، وقصف ميليشيا أسد الطائفية للمدن وتعذيب وقتل الأهالي المعارضين لحكم "نظام الأسد"، منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وبحسب مركز بيو للأبحاث فإن 13 مليون سوري نزحوا من سوريا، وهو ما يمثل حوالي 60 في المئة من عدد السكان قبل عام 2011، وهي نسبة نزوح لم تشهدها دولة من قبل خلال العقود الأخيرة.

ويضيف المركز في دراسة نشرها على موقعه الإلكتروني في شباط 2018، "أن أكثر من ستة ملايين و300 ألف سوري، أي حوالي 49 في المئة من عدد المهجرين قد نزحوا داخليا، بينما الباقي توزعوا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأوروبا، أميركا الشمالية، وكندا التي أعادت توطين حوالي 52 ألف سوري.

المصدر: أورينت

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً