موقع اشكرة | شتائم واتهامات متبادلة بين دريد الاسد وبهجت سليمان

شتائم واتهامات متبادلة بين دريد الاسد وبهجت سليمان

سقف الوطن

شتائم واتهامات متبادلة بين دريد الاسد وبهجت سليمان

دارت معركة كلامية عنيفة على مواقع التواصل بين دريد ابن رفعت الاسد عم رئيس النظام، وبهجت سليمان، سفير النظام السابق في عمان، ما يعكس حجم الخلافات بين عائلة الأسد والموالين لها.

في هذا الصدد كتب اللواء بهجت سليمان، منشورا على صفحته في فيسبوك، موجها كلامه إلى عائلة رفعت الاسد، قال فيه “من تآمروا على حافظ الأسد معروفون ومكشوفون، واكتفى بإبعادهم عن السلطة، ومن تآمروا على بشار يعرفهم الشعب السوري”.

ليخرج دريد الأسد، بمنشور على صفحته، مخاطبا سليمان بأقذع الالفاظ قائلا: “لو لم يكن الأمر كما اعتقد وأجزم، لقلت بأنك أيها الخائن الكبير تقصد عبد الحليم خدام أو غيره”، مضيفا “لكنك تعني بكل تأكيد بأن المقصود هو أنا و عائلتي”، عندما تقتبس عن منشور سابق لي وتنسخه بشكل شبه متطابق، وكذلك عندما يقوم أولادك بتهديد و توعد أصدقائي بالنيل منهم، وتهديد حياتهم لمجرد أنهم شاركوا بتعليق على هذا المنشور أو ذاك، أو لمجرد أنهم وضعوا إعجابهم عليه.

وتابع دريد الاسد، أعلم ما هي دوافعك و من هي الجهات التي تتبنى الدفاع عنها، أنت اليوم أيها الخائن الكبير تقف إلى صف أعداء بشار الأسد، وهذا ليس غريب عنك لطالما كنتَ على الدوام في صف أولئك.

وذَكر ابن رفعت الاسد، بهجت سليمان، بانه دريد الأسد يبقى ابن عّم بشار، واللواء ماهر، و الدكتورة بشرى، ورفعت الأسد يبقى عّم بشار الأسد، لافتا إلى أن شأن عائلة الاسد واحد، ومن سيحشر أنفه “بيننا سنجدعه ونبتره من جذوره”، واضاف اما سليمان ومن ينتسب إليهم من “الخونة المأجورين ليسوا سوى فقاعات هواء سنثقبها”، مهددا بانه سوف يدوس عليه وعلى رؤوس كل الخونة و المتآمرين على بشار الأسد.

المصدر: الإتحاد برس