موقع اشكرة | خفايا لا تعلمها في “جوجل ماب”

خفايا لا تعلمها في “جوجل ماب”

كشكول

خفايا لا تعلمها في “جوجل ماب”

بات تطبيق الخرائط الخاص من “جوجل” من التطبيقات الأساسية في حياتنا، فقد غيّر منذ ظهوره مفهوم التنقل والانتقال باستخدام وسائل النقل المختلفة.

بعض المستخدمين وسائقي الحافلات صاروا يعتمدون على التطبيق اعتمادًا كاملًا في عملهم، بينما يتطور التطبيق بشكل مستمر ومتسارع، وتضاف إليه ميزات جديدة كل فترة.

قياس المسافة بين الأمكنة

بالإمكان قياس المسافة بين أي مكانين على الخريطة عن طريق تحديد مكان ما عند فتح التطبيق.

اسحب شريط المهام من الأسفل واضغط على “قياس المسافة”، فتظهر نقطة أخرى لتحديد المكان الثاني على الخريطة ويتم قياس المسافة بينهما.

كما يمكن قياس المسافة بين عدة أمكنة.

المخطط الزمني

يقوم تطبيق “جوجل ماب” بتسجيل جميع تحركاتك، والأماكن التي زرتها وتاريخها ضمن مخطط زمني، بالإضافة إلى الأنشطة التي قمت بها هناك باستخدام الهاتف، مثل التقاط الصور والفيديو.

كما يسجل المدة التي أقمت بها في تلك الأمكنة، ويمكنك رسم خريطة تجولك ضمن مجال زمني تختاره من خلال الضغط على الإعدادات، ثم المخطط الزمني، ثم اختيار المجال الزمني.

بعض الأشخاص تزعجهم هذه الميزة بسبب الخصوصية، ويمكن إيقافها عن طريق الدخول إلى الإعدادات، ثم المحتوى الشخصي، ثم حذف النطاق الزمني لسجل المواقع.

إيقاف التبديل التلقائي للطريق

يقوم التطبيق باختيار أفضل طريق للوصول إلى الوجهة المحددة، والأفضلية هنا هي للوقت، حيث يختار الطريق الأقصر زمنيًا، ولو كان أطول من حيث المسافة.

اختيار الطريق الأقل ازدحامًا قد لا يكون الخيار الصحيح دائمًا، إذا لم يؤخذ بعين الاعتبار طبيعة الطريق نفسه، إن كان صعودًا أو نزولًا أو مليئًا بالحفر.

ويمكن للشخص اختيار الطريق الذي يناسبه منذ البداية لكن التطبيق يقوم بالتبديل المستمر للطرق بحيث يختار الطريق الأسرع، ما يسبب حالة من الارتباك للسائق، ولذا يمكن إيقاف هذه الميزة عن طريق الدخول إلى الإعدادات، ثم إعدادات التنقل، ثم قسم “عرض الخرائط”، وتنشيط خيار “اجعل الخريطة ذات اتجاهات ثابتة”.

معرفة مواصفات مكان ما قبل زيارته

يلعب “جوجل ماب” دور المرشد السياحي هنا، فقبل التوجه إلى مكان ما، يمكنك رؤية المكان من البرنامج ومشاهدة تقييمات الناس له وقراءة تعليقاتهم،

صور المكان والفيديوهات المنشورة من الموقع نفسه تعطيك رؤية مختصرة عن الموقع الذي تذهب إليه، سواء كان شاطئًا أو مقهى أو مكانًا طبيعيًا أو أي مكان آخر.

ميزات برنامج “جوجل ماب” لا تعمل كلها في جميع الدول، لكنها تعمل في أغلب الدول المتطورة والنامية، وتزيد فائدة هذا البرنامج في الدول التي تحصل به “جوجل” على قاعدة بيانات صحيحة للطرق والمسالك لمدينة معينة، ويسهم المستخدمون أنفسهم بزيادة بيانات الخريطة نفسها، عن طريق الصور الملتقطة من الأماكن التي يزورونها وتقييماتهم لمكان ما.

المصدر: عنب بلدي