موقع اشكرة |

لاجئون سوريون يتعرضون للتوقيف بتهمة التسلل إلى تونس

التغريبة السورية

لاجئون سوريون يتعرضون للتوقيف بتهمة التسلل إلى تونس

تمّ تحويل مجموعة من اللاجئين السورييين مؤخراً إلى القضاء التونسي المختص، بحسب ما صرحت به وزارة الداخلية التونسية.

وقالت الوزارة في تصريحٍ لها “تمكنت دورية تابعة لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني ببوشبكة من ولاية القصرين (الجمعة الماضي) من إلقاء القبض على 12 شخصًا يحملون الجنسية السورية”.

وأضافت الوزارة عبر حسابها في “فيس بوك“، أن اللاجئين الموقوفين كانوا “بصدد اجتياز الحدود البرية الجزائرية باتجاه التراب التونسي خلسة”، بحسب تعبيرها.

وأحيل اللاجئون الـ 12 إلى القضاء المختص في تونس، لـ “مواصلة التحريات معهم ومباشرة قضية عدلية في شأنهم، موضوعها دخول التراب التونسي على غير الصيغ القانونية”.

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة انتقدت قرار الجزائر إغلاق حدودها الجنوبية أمام اللاجئين السوريين، في كانون الثاني الماضي، وذلك بعد ترحيل السلطات الجزائرية 120 لاجئًا بينهم 47 سوريًا، إلى النيجر بواسطة حافلات تحت إشراف الهلال الأحمر الجزائري.

وبررت وزارة الداخلية الجزائرية ذلك بقولها إن من بين السوريين الذين تم ترحيلهم أفراد من المعارضة السورية “المتشددة”، ويشكلون تهديدًا للأمن القومي الجزائري، بحسب ما قال حسن قاسمي، المدير المسؤول عن سياسة الهجرة بوزارة الداخلية الجزائرية.

المصدر: الإتحاد برس