موقع اشكرة |

أسماء الأسد.. تضع يدها على مشروع نسائي نوعي عمره 12 عاما

سقف الوطن

أسماء الأسد.. تضع يدها على مشروع نسائي نوعي عمره 12 عاما

وضعت أسماء الأسد زوجة رأس النظام السوري يدها على مشروع "خط الثقة" الذي يقدم خدمات للفتيات والنساء اللواتي تعرضن للعنف، وضمته إلى الأمانة السورية للتنمية.

ويعتبر مشروع "خط الثقة" أو مركز الاستماع أول مبادرة في سوريا والشرق الأوسط، تعنى بالاهتمام بالنساء اللواتي تعرضن للعنف، وحمايتهن من مختلف أشكاله.

وأنشئ المركز في 25 من تشرين الثاني العام 2007 بمبادرة من مركز راهبات "الراعي الصالح" بدمشق، ويعود الفضل في تأسيسه إلى الراهبة الرائعة ماري كلود.

وتشغل "الأسد" منصب رئيس مجلس الإدارة "الأمانة السورية للتنمية"، وبدأت الجمعية أعمالها عام 2001، أي بعد تسلم الأسد الابن السلطة ووصول أسماء الأسد إلى القصر الجمهوري، التي كانت تسعى إلى إبراز نفسها سيدة عصرية تعمل على إنشاء وجه مدني جديد لسوريا يمحي آثار البزة العسكرية.

والجدير بالذكر أن الأمانة السورية تطرح نفسها من خلال قوائم وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل منذ عام 2007 على أنها مؤسسة غير حكومية وغير ربحية، تسعى إلى تنفيذ مشاريعها من خلال ثلاث منافذ، التعلم والتنمية الريفية والثقافة والتراث، وهي مسجلة في الوزارة المذكورة بحسب القانون 93 الصادر في عام 1958، ولكنها  تخرق القانون الذي سُجِّلَت على أساسه والذي يحظر على الجمعيات المندرجة بترخيصها تحت هذا القانون، القيام بأنشطة ذات طابع عسكري أو سياسي"،  حيث تقوم بنشاطات داعمة للنظام، كالمشاريع الدعائية التي قامت بها بدءًا من المسيرات التي حشدتها دعما للأسد، وصولا إلى المبادرات الإعلامية لإعادة تلميع صورته، فضلاً عن الأنشطة الداعمة لجيش النظام.

المصدر: بروكار برس