موقع اشكرة | هل تعود الجزيرة إلى مهاجمة السعودية والإمارات بعد هدنة الحديث عن المصالحة؟

هل تعود الجزيرة إلى مهاجمة السعودية والإمارات بعد هدنة الحديث عن المصالحة؟

محور الشر

هل تعود الجزيرة إلى مهاجمة السعودية والإمارات بعد هدنة الحديث عن المصالحة؟

يبدو أن تعنت أمير قطر تميم بن حمد بعدم حضور قمة مجلس التعاون الخلجي الأخيرة بعد دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإيفاد رئيس الوزراء القطري بدلا عنه، نسف الأحاديث التي سبقت انعقاد القمة بشأن وجود خطوات جادة للمصالحة الخليجية.

سياسيون ودبلوماسيون خليجيون رأوا أن حل الأزمة الخليجية يكمن في تنفيذ شروط الدول الأربع الـ13، وعودة قطر إلى الصف العربي والتخلي عن سياسيتها في دعم الإرهاب، وأي أحاديث عن المصالحة لن تتم في ظل عدم تغير الموقف القطري الذي وصفوه بالمتعنت.

قبل عقد القمة الخليجية بأيام، أفاد تقرير لموقع قطريليكس بأن مذيعى قناة الجزيرة بدأوا التغزل فى دول المقاطعة العربية وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعد أن استمروا على مدار السنوات الثلاثة الماضية فى الهجوم المستمر على السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بعد تنفيذ مقاطعة جماعية ضد الدوحة جرّاء تمسكها بدعم الإرهاب والتدخل فى شئون الدول العربية.

وقال قطريليكس إن جمال ريان أطلق تصريحا يؤكد فيه أنه "إماراتى الهوى"، فى مغازلة صريحة منه تكشف عن وجود أشياء ستحدث بشأن المقاطعة العربية للدوحة.

وأضاف قطريليكس أن مذيعى قناة الجزيرة تلقوا أوامر وتكليفات من جانب النظام بتقديم تنازلات إلى دول المقاطعة وعدم الهجوم عليها مع صدور أخبار باقتراب طردهم من قناة الجزيرة؛ ولذلك يحاولون التغزل فى دول المقاطعة فى محاولة لأن يكون لهم موطئ قدم وعدم تحولهم إلى أشخاص منبوذين فى كل الدول العربية؛ الأمر الذى يجعلهم عاطلين من دون أعمال.
 
وكشف قطريليكس أن جمال ريان يحمل الجنسية الأردنية وهو فلسطينى الأصل ومقدم أول نشرة إخبارية على قناة الجزيرة عام 1996، وقامت قطر بإغرائه بالأموال ليترك هيئة الإذاعة البريطانية العربية "بى بى سي" بعد أن استمر بها عامين ليكون أول مذيع يظهر على شاشة قناة الجزيرة التى أغدق عليها تميم ملايين الدولارات شهرياً رواتب العاملين فى القناة.
 
كما أن مصطفى ريان، والد جمال ريان، يعمل سمساراً للحركة الصهيونية ويجبر الفلسطينيين على بيع أراضيهم بالقهر لصالح الصهاينة، ونشرت صحف فلسطينية عام 1925 فى الصفحة الأولى لها أن مصطفى ريان يعمل عميلاً لإسرائيل وقام ببيع الگظيه فى فلسطين لليهود.
المصدر: صوت الأمة