موقع اشكرة |

إصابة الشبيح شادي حلوة بمعارك ريف حلب

شوفي مافي

إصابة الشبيح شادي حلوة بمعارك ريف حلب

بعد أقل من 24 على نشره مكالمة مع مفتي النظام السوري أحمد بدر الدين حسون، أصيب مراسل "الإخبارية السورية" شادي حلوة، على طريق حلب دمشق، بالإضافة إلى إصابة فريق وكالة أنباء النظام "سانا".

وقالت وكالة أنباء "سانا" التابعة للنظام السوري، أن "حلوة" والفريق المرافق له، أصيبوا في ريف حلب الغربي، الأربعاء.

ولم توضح الوكالة طبيعة الإصابة، لكنها أشارت إلى مرافقة حلوة والمصورين شريف عبس وجورج أورفليان لقوات النظام في حلب. فيما أظهرت صورة نشرتها "سانا" وتداولها ناشطون، بقاء حلوة على قيد الحياة، مع بعض الخدوش على وجهه.

ويظهر "شادي حلوة" بمقاطع مستفزّة، كان آخرها وصفه لقصف المدنيين، بـ "الكبس"، وبدا ضاحكاً وهو يتراقص.

وأمس الثلاثاء، بثّ "حلوة" مقطعاً من مهاتفة جرت بينه وبين مفتي النظام السوري، دعا له المفتي بـ "النصر على الأعداء"، وقال له: حصّنتك بالعلي القدير". فأجابه حلوة: دعواتك مفتينا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يصاب فيها حلوة، ففي أيار/مايو 2016 أصيب بجراح خطيرة في عملية تبنتها حينها "كتائب أبو عمارة" المعارضة في حلب، كما أصيب العام 2017 في حادثة لم تعرف تفاصيلها تماماً.

المصدر: بروكار برس + أشكرة