موقع اشكرة |

قتلى لميليشيات إيران بغارة “مجهولة”.. ومقتل عامل إغاثة تركي بحلب

شوفي مافي

قتلى لميليشيات إيران بغارة “مجهولة”.. ومقتل عامل إغاثة تركي بحلب

أشكرة | متابعات 

لقي عشرة عناصر تابعون للميليشيات الإيرانية بضربة جوية من طائرة “مجهولة”، أمس الإثنين، في الوقت الذي لقي فيه عامل إغاثة تركي مصرعه من جراء الهجوم على سيارة تابعة للهلال الأحمر التركي شمال سوريا.
وفي التفاصيل، قُتل 10 عناصر من الميليشيات الموالية لإيران بقصف طائرات يعتقد أنها إسرائيلية لمواقع بمدينة البوكمال قرب الحدود السورية – العراقية.
وقالت مصادر صحفية متعددة: إن دوي 6 انفجارات قوية سُمع صباح اليوم في مدينة البوكمال بريف دير الزور، مشيرة إلى أن الانفجارات ناجمة عن قيام طائرات يرجح أنها إسرائيلية باستهداف مواقع الميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة “الثلاثات” جنوب مدينة البوكمال قرب الحدود السورية – العراقية في ريف دير الزور الشرقي.
وأضافت المصادر أن القتلى 8 عراقيين وسوريان اثنان، لافتة إلى أن سيارات إسعاف شوهدت تهرع في مدينة البوكمال نحو مواقع الضربات الجوية، حسبما نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن وكالة الأنباء الألمانية.
وأشارت المصادر إلى أن القصف تسبب في تدمير مستودعات ذخيرة وآليات لتلك الميليشيات.
ويوم أمس، قتل عنصران من ميليشيا “فاطميون” التابعة لإيران في منطقة البادية، بحسب موقع الخابور المحلي.
وفي سياق متصل، قتل شخص وأصيب آخر، اليوم الإثنين، إثر استهداف مجهولين سيارة تابعة لـ”الهلال الأحمر التركي” في مدينة الباب بريف حلب.
وقالت مصادر متطابقة إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تابعة لـ”الهلال الأحمر التركي” في منطقة تل بطال (16 كم عن مدينة الباب)، الأمر الذي أدى إلى مقتل السائق وهو تركي الجنسية، وإصابة آخر سوري الجنسية كان يجلس بجواره ويعمل مترجماً. وأضافت المصادر إن العاملين كانوا في مهمة لتسليم ملابس إلى الأهالي في مدينة الباب، مشيراً إلى أن هناك مراكز تابعة لـ “الهلال الأحمر التركي” في مدن وبلدات (الباب، وقباسين، وبزاعة، واعزاز) تعمل على تقديم المعونات للأهالي.
الهلال الأحمر التركي كشف عن أن الضحية يدعى محمد عارف قديمان، عمره 40 عاماً، وينحدر من من ولاية دوزجي. وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم “سرية أنصار أبي بكر الصديق” العملية، عبر “تلجرام”، وقالت إن العملية أدت إلى خسائر بشرية وإصابات في صفوف الأتراك في سوريا. ويأتي الاستهداف ضمن سلسلة علميات تقوم بها جماعات متشددة وإرهابية استهدفت القوات التركية في إدلب وحلب، خلال الأسبوع الماضي.
“الهلال الأحمر التركي” أدان العملية وأكد مواصلة عمله في سوريا، وقال في بيان اليوم: “رغم استهداف طاقمنا سنواصل جهودنا بحماية المدنيين وتقديم المساعدة لهم في سوريا”، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول.