موقع اشكرة |

فصائل إدلب تعلن التصدي لمحاولة تسلل لقوات النظام في جبل الزاوية

شوفي مافي

فصائل إدلب تعلن التصدي لمحاولة تسلل لقوات النظام في جبل الزاوية

أشكرة | متابعات 

أعلنت الفصائل المقاتلة في الشمال السوري التصدي لمحاولة تسلل لقوات الأسد جنوب إدلب، في خروقات متواصلة تجاه المنطقة الخاضعة لاتفاق وقف إطلاق نار بين تركيا وروسيا.

وذكرت معرفات "الجيش الوطني" الذي تديره تركيا، اليوم السبت، أن الفصائل تصدت لمحاولة تسلل لميليشيا الأسد على محور قرية الفطيرة في جبل الزاوية وحالت دون أي تقدم لتلك القوات على مواقعها. وتحدثت الصفحات المحلية أن العملية رافقها قصف مدفعي وصاروخي لميليشيا الأسد على قرى ومناطق جبل الزاوية وخطوط التماس التي تشهد قصفا متواصلا منذ أيام، دون تسجيل إصابات حتى الساعة.

وتتعرض إدلب لتصعيد عسكري متواصل من قوات الأسد وحليفها الروسي يتمثل بقصف جوي ومدفعي على المناطق الجنوبية والشرقية للمحافظة، وتكثف خلال الأسابيع الماضية رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا في آذار الماضي.

وخلال الأسابيع الماضية استأنف الطيران الروسي غاراته على قرى وبلدات جنوب المحافظة بهدف تهجير سكان المنطقة، والتي تحاول ميليشيا الأسد بدعم الاحتلال الروسي للسيطرة عليها بما يتناقض مع اتفاق سوتشي بين أنقرة وموسكو.

وكانت قوات النظام كثفت قصفها الصاروخي والمدفعي على الأحياء السكنية والبلدات في جنوب إدلب في الأسابيع الماضية، وأسفر ذلك عن سقوط ضحايا بينهم أطفال وتهجير أعداد إضافية من السكان.

وتزامن التصعيد مع التموضع العسكري الجديد للجيش التركي المتمثل بسحب نقاط المراقبة من مناطق سيطرة ميليشيا الأسد، وتعزيز النقاط الأخرى في منطقة جبل الزاوية لمواجهة أي حملة عسكرية متوقعة.

وكانت ميليشيا الأسد رفعت مستوى التصعيد باستهداف نقطة مراقبة تابعة للجيش التركي جنوب إدلب بشكل مباشر ومكثف بالصواريخ قبل أيام، عقب تصريحات روسية مهدت لاستهداف القوات التركية في المنطقة واتهام الفصائل المقاتلة.

وجاء التمهيد الروسي عبر تصريحات لنائب قاعدة حميميم، العقيد ألكسندر غرينكيفيتش والذي قال إن "مسلحين يخططون لتنفيذ قصف في منطقة إدلب كي يتهموا ما أسماه الجيش السوري فيما بعد باستهداف القوات التركية".

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً